كركوك تسجل مؤخراً عدداً من حالات السلب والخطف ينتحل منفذوها صفة قوات الأسايش

سجلت محافظة كركوك ارتفاعا ملحوظا في حالات الخطف والسلب والسرقة.

وقال مصدر امني في كركوك:” ان المحافظة سجلت في الاونة الاخيرة ارتفاعا بمعدل السرقة والخطف والتسليب تحت تهديد السلاح”، مشيرا الى ان الاجهزة الامنية بدات بتنفيذ خطط امنية جديدة للحد من هذه الجرائم.

الى ذلك قال محافظ كركوك نجم الدين كريم في تصريح لوكالة انباء عراقيون:” ان ادارة المحافظة والقائمين على الملف الامني وضعوا الخطط الامنية الجديدة وتم تشكل غرفة عمليات مشتركة بين المحافظة والشرطة والاسايش والبيشمركة وجميع الاجهزة العسكرية والامنية في المحافظة للحد من حالات الخطف والسلب”.

الى ذلك قال مواطنون من كركوك:” ان عددا من المسلحين يدعون انتمائهم لقوات “الاسايش” قاموا بالإعتداء على منازل المواطنين في محافظة كركوك وسرقة أموالهم وممتلكاتهم الشخصية.

وبحسب مصادر امنية فانه تم تسجيل 9 حالات اعتداء وسرقة لمنازل مواطني كركوك خلال هذا الشهر، وجميع هذه الحالات قام بها اشخاص ينتحلون صفات قوات الأمن “الاسايش”، ولم يتم القبض عليهم لحد الآن.

من جهتها، طالبت قوات الاسايش في محافظة كركوك من المواطنين عموماً، بعدم فتح ابواب منازلهم وعدم السماح لأية قوات بالدخول الى بيوتهم بعد غروب الشمس، وان يتصلوا بقوات الاسايش أو بالقوات الامنية الاخرى المتواجدة في المدينة وبأسرع وقت ممكن.

وقال المتحدث بإسم أمن “اسايش” كركوك:” اقول لأهالي كركوك بأن لا يفتحوا ابواب منازلهم وعدم السماح لأية قوات بالدخول الى بيوتهم بعد غروب الشمس، وان يتصلوا بقوات الاسايش أو بالقوات الامنية الاخرى المتواجدة في المدينة وبأسرع وقت ممكن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.