هيئة المنافذ تكشف أسباب ارتفاع الإيرادات المالية

عراقيون/متابعة/ ‏كشفت هيئة المنافذ الحدودية، اليوم الأحد، عن سببين أديا إلى ارتفاع الإيرادات المالية، فيما أشارت إلى أن رئيس الوزراء اتخذ خطة مدروسة لحسم ملف منافذ الإقليم وربطها بالحكومة الاتحادية.

وقال رئيس الهيئة، عمر الوائلي إن “هيئة المنافذ الحدودية قامت بتشديد الرقابة، والتدقيق على المعاملات الجمركية المنجزة، ما أدى إلى ارتفاع نسبة الإيرادات”.

وأضاف أن “منفذ طريبيل حقق إيرادات تصل لأكثر من ملياري دينار خلال يوم وبعض يوم، وكذلك الحال في منفذ ميناء أم قصر الأوسط، أما بقية المنافذ فقد شهدت ارتفاعا بالإيرادات لكن بنسب قليلة، وذلك لقلة البضائع المنجزة فيها، بسبب جائحة كورونا”.

وأشار إلى أن “زيادة التبادل التجاري في المنافذ، يسهم بزيادة الإيرادات المالية”.

وأوضح أن “هنالك خطة مدروسة من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لأجل حسم ملف منافذ الإقليم وربطها بمنافذ الحكومة الاتحادية”.

وأكد أن “هذه الخطة ستسهم بتحويل إيرادات المنافذ في الإقليم إلى ميزانية الدولة الاتحادية، مما سيعود بمنفعة كبيرة للبلاد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.