الإمارات ومصر تدينان الانتهاك التركي ضد العراق

أعرب وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، اليوم الأربعاء، (12 آب 2020)، عن وقوف بلاده إلى جانب العراق ضد “الانتهاكات التركية”.

وقال قرقاش عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “نقف مع العراق الشقيق في مواجهة الانتهاكات التركية المستمرة لسيادته، موقفنا ثابت في رفض التدخلات الإقليمية في الشأن العربي. فالعلاقات السوية بين الدول يجب أن تقوم على الاحترام الكامل للسيادة وعدم التدخل في الشأن الداخلي”.

واستهدفت طائرة تركية مسيرة أمس الثلاثاء عجلة عسكرية لحرس الحدود في منطقة سيدكان وتسببت في استشهاد آمر اللواء الثاني حرس حدود المنطقة الاولى  وآمر الفوج الثالت / اللواء الثاني وسائق العجلة”، بحسب بيان خلية الإعلام الأمني.

من جانبها، أصدرت وزارة الخارجية المصرية بياناً، قالت فيه إنها تدين استهداف طائرة مُسيرة تركية لإحدى المركبات التابعة لحرس الحدود العراقي في منطقة سيدكان يوم أمس، عادة ذلك “انتهاكاً مرفوضاً لسيادة العراق الشقيق، وتهديداً جديداً للأمن والاستقرار الإقليمي”.

كما أدانت رئاسة الجمهورية العراقية استهداف تركيا لمنطقة سيدكان، وعدته “انتهاكاً خطيراً” للسيادة العراقية.

وأعلنت وزارة الخارجية، الغاء زيارة وزير الدفاع التركيّ إلى العراق المُقرّرة غداً الخميس، وستقوم وزارة الخارجيّة باستدعاء السفير التركيّ، وتسليمه مذكرة احتجاج “شديدة اللهجة”، وإبلاغه برفض العراق المُؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات، وانتهاكات.

وحذرت الخارجية العراقية من أن تكرار مثل هذه الأفعال، وعدم الاستجابة لمطالبات العراق بوقف الخروقات وسحب القوات التركية المتوغلة داخل حدودنا الدولية، مدعاة لإعادة النظر في حجم التعاون بين البلدين على مُختلِف الصُعُد، مؤكدة على أن لا تستخدم أراضي العراق، مقراً أو ممراً لالحاق الضرر والاذى بأي من دول الجوار، كما يرفض أن يكون ساحة للصراعات وتصفية الحسابات لاطراف خارجيّة.

كما طالبت لجنة العلاقات الخارجية، الحكومة العراقية، بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لمنع تكرار ما يحصل وبما يحفظ سيادة العراق وكرامته وفي مقدمتها تقديم شكوى رسمية في مجلس الأمن الدولي.

وعد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، يوم الثلاثاء، (11 آب 2020) “الاعتداءات” التركية على سيادة العراق تلحق الضرر بالعلاقات التاريخية بين العراق وتركيا بشكل كامل، داعياً مجلس الامن الدولي إلى التدخل “عاجل” لوقف “الانتهاكات” التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.