الخارجية تعلن تفاصيل استدعاء السفير التركي عقب الانتهاك الأخير

استدعت وزارة الخارجيّة العراقية، الثلاثاء، السفير التركيّ في العراق فاتح يلدز، على خلفيّة “الخروقات والانتهاكات” التركية، التي راح ضحيتها أمس، ضباط من القوات العراقية.  

وذكر بيان لوزارة الخارجية،أنه “جرى اللقاء بالسفير من قبل وكيل الوزارة الأقدم السفير عبد الكريم هاشم الذي سلّمه مُذكّرة الاحتجاج، وتضمّنت المُذكّرة إدانة الحُكُومة العراقيّة للخروقات والانتهاكات المُستمِرّة للجيش التركيّ، ومنها: القصف الأخير بطائرة مُسيّرة الذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كردستان، وما تسبّب به من استشهاد ضابطين، وجنديّ من الجيش العراقيّ”ز  

وشدّدت الوزارة في المُذكّرة على ضرورة أن تُباشِر الحُكُومة التركيّة بإيقاف القصف، وسحب قواتها المُعتدِية من الأراضي العراقيّة كافة،التي استهدفت ولأوّل مرّة قادة عسكريّين عراقيّين كانوا في مهمّة لضبط الأمن في الشريط الحُدُوديّ بين البلدين.  

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، ليلة الثلاثاء على الأربعاء، إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي إلى العراق والتي كانت مقررة يوم الخميس.  

وذكر بيان للوزارة أنه “يرفض العراق رفضاً قاطعاً، ويدين بشدة الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا بقصف داخل الاراضي العراقيّة في منطقة سيدكان التابعة لمحافظة أربيل في اقليم كردستان العراق بطائرة مُسيَّرة والذي تسبّب باستشهاد ضابطين، وجندي من القوات المسلحة العراقية البطلة”.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.