رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يتعهد بتأمين علاج جرحى المتظاهرين ونقل بعضهم للعلاج الى خارج العراق إنْ تطلّب الأمر

عراقيون/متابعة/ استقبل رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، عددا من جرحى التظاهرات في محافظة ذي قار.

ورحب الكاظمي بالوفد ، مؤكدا دعمه لمطالب المتظاهرين الحقّة، والتي رفعت شعار التغيير من أجل تحسين واقع البلد وبناء مستقبل أفضل للعراق، يقوم على أساس العدل والمساواة والعيش الرغيد للمواطنين، وبيّن أن الحكومة عازمة على تحقيق مطالب المتظاهرين السلميين، والتي تعد من أولويات برنامجها الحكومي.

وتعهد الكاظمي حسب بيان مكتبه الإعلامي تابعته عراقيون ” تأمين علاج جرحى المتظاهرين، ونقل بعضهم للعلاج الى خارج العراق إنْ تطلّب الأمر، فضلا عن بحث شمولهم باستثناءات رواتب شبكة الحماية الاجتماعية، كما تعهد باتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة من أجل استرجاع حقوقهم”.

وطلب الكاظمي من الوفد نقل تحياته الى أهالي ذي قار ، مدينة التأريخ والعمق الحضاري، وأكد أن واقع الناصرية اليوم لا يسرنا على مستوى الخدمات، وسنبذل أقصى الجهود من أجل توفير الحياة الكريمة لمواطني الناصرية وكل العراقيين، على الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجه العراق بسبب جائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية.

ووجّه الكاظمي بتشكيل لجنة للتنسيق بين مكتب رئيس مجلس الوزراء والجرحى لمتابعة أوضاعهم الصحية، كما أكد تشييد نصب تذكاري لتوثيق التظاهرات السلمية والشهداء الأبطال، ليكون لحظة تأريخية تحمل الدروس والعبر للأجيال القادمة.

من جانبه عبّر وفد جرحى تظاهرات الناصرية عن بالغ شكرهم وامتنانهم لرئيس مجلس الوزراء على حسن الاستقبال، وحرصه على متابعة أوضاع الجرحى في ذي قار وبقية المحاقظات، واهتمامه الكبير بأبناء الناصرية، وأكدوا دعمهم لجهود رئيس الوزراء في تحقيق المطالب المشروعة للمتظاهرين من أجل مستقبل العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.