نيويورك تايمز: معركة الموصل ستتأخر وستكون على رأس قضايا ترامب

أفادت صحيفة نيويورك تايمز، بأن معركة الموصل ستكون على رأس قضايا الأمن القومي للرئيس المنتخب دونالد ترامب، عازية السبب الى أن الترجيحات تؤكد تأخر الحسم فيها.

 

وذكر تقرير للصحيفة، أن معركة الموصل ستكون على رأس قضايا الأمن القومي للرئيس المنتخب دونالد ترامب، فيما نقل عن مسؤولين عسكريين أميركيين توقعهم بأن “تستمر المعركة شهرين الى أربعة أشهر إضافية، بسبب تعقيدات أولها بقاء نحو مليون شخص داخل المدينة والمقاومة التي يبديها داعش”.

 

وقال التقرير نقلا عن مقاتلين في جهاز مكافحة الإرهاب، إن “قناصة داعش ينتشرون في أسطح البنايات المأهولة بالمدنيين ويفخخون عجلاتهم داخل الدور السكنية، الأمر الذي يعقد إمكانية الرد عليهم “، موضحين أن “معركة الموصل لا تقارن بمعارك سابقة خاضها الجهاز في الرمادي والفلوجة وغيرهما من المدن”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.