النجيفي يدعو الأطراف العراقية الى استثمار مبادرات التسوية لتجنيب البلاد مخاطر الحروب والدمار والطائفية

دعا قائد حرس نينوى اثيل النجيفي جميع الأطراف العراقية الى استثمار كل مبادرات التسوية لتجنيب العراق مستقبلا ويلات الحروب والدمار والقتل والنزوح.

وقال النجيفي في تصريح لوكالة انباء عراقيون :”تزامنا مع إطلاق مبادرات التسوية تتعالى الأصوات المتطرفة في الجانبين السني والشيعي ترفض الاستفادة من التجربة التي مر بها العراق خلال السنوات الماضية ويدعو كل منها للاستمرار في منهج الصراع حتى يحسم نصره السياسي من خلال معاركه العسكرية”.

واكد النجيفي ان تجربة داعش كانت مريرة في تاريخ العراق والعالم وان التجربة اظهرت أقصى مدى للتطرف الذي لا يستسيغ الحوار السياسي ولا يترك مجالا لحقن الدماء ولملمة الجراح.

واضاف:” ان النصر العسكري في سحق داعش ان كان قد لاح بالافق فلن تكون له قيمة مع مزيد من الدماء والدمار والنزوح والضحايا, واذا كان الله قد من على العراق بمقاتلين استطاعوا اعادة التراب العراقي فحري بِنَا الا ندفع بهم لحروب جديدة”.

واشار النجيفي الى أهمية تغيير الظروف التي أوجدت داعش ونشرت دوامات التطرّف.

وتابع:”  ندعو الى استثمار كل كلمة خير لاقصى مايمكن استثمارها ومهما كان على ورقة التسوية المقدمة من ملاحظات فان الرد عليها يجب ان يكون بملاحظات مقابلة بناءة ومنتجة ومقبولة لاعادة النظام والمؤسسات العراقية” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.