رئيس مجلس النواب يطالب بتحقيق عاجل في قصف جوي قتل العشرات في القائم

 

طالب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، بفتح تحقيق عاجل في قصف جوي استهدف سوقاً في قضاء القائم الذي تحتله داعش الواقع في غرب الانبار راح ضحيته العشرات من المدنيين.

 

وأدان الجبوري في بيان ورد لوكالة انباء عراقيون “عمليات القصف الجوي التي طالت المدنيين العزل في مدينة القائم واستهدفت مراكز تسوق للمواطنين وتسببت في استشهاد وجرح العشرات منهم،” مشددا “على محاسبة مرتكبيها”.

 

واعرب الجبوري عن “حزنه الشديد لسقوط العشرات من الشهداء والجرحى من المدنيين العزل من اهالي مدينة القائم، سائلاً المولى عز وجل الرحمة للشهداء ولذويهم الصبر والسلوان و لجرحاهم الشفاء العاجل”.

 

وحمل رئيس مجلس النواب “الحكومة المسؤولية عن حدوث مثل هكذا اخطاء مطالبا اياها بفتح تحقيق عاجل للوقوف على حقيقة الحادثة وضمان عدم تكرار استهداف المدنيين”.

 

واكد الجبوري ان “اهالي مدينة القائم والاقضية في المنطقة الغربية من الانبار تعاني منذ اكثر من سنتين من الحصار والاستهداف الممنهج من قبل عناصر داعش الارهابي، وهي اليوم تتعرض الى عمليات قصف تزيد من معاناة ساكنيها، مطالبا القوات الامنية بسرعة تحرير هذه الاقضية واعاد العوائل النازحة اليها”.

 

وكانت مصادر قالت ان 63 شخصاً قتلوا وإصابة 32 اخرين من المدنيين بجروح اغلبها خطيرة في قصف جوي من قبل طائرات مجهولة استهدف وسط مدينة القائم عصر الاربعاء، وأدى الى تدمير ثلاث مبان سكنية وسط سوق القائم.

 

واشارت المصادر الى ان احدى الضربات كانت تستهدف الجامع الكبير الذي تستخدمه داعش مقرا له، الا انها أخطأته وأصابت تلك المباني السكنية، مما أسفر عن سقوط هذا العدد الكبير من المدنيين مضيفة ان من بين ضحايا القصف 12 امرأة و 19 طفلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.