علاوي يدعو العبادي وبارزاني إلى فتح باب الحوار دون شروط مسبقة

قدم نائب رئيس الجمهورية، إياد علاوي، الجمعة، مقترحا من ستة نقاط لحل الأزمة بين بغداد وأربيل وإيقاف التصعيد لتجنب أي صدام مسلح في المناطق المتنازع عليها.

وناشد علاوي، في رسالة أرسلها إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم (29 أيلول 2017)، أطراف الخلاف داعيا إياهم غلى استثمار هذا التطور بالانتقال إلى صفحة عملية أخرى وفتح باب الحوار دون شروط مسبقة لأي طرف ووفقا لدستور العراق، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي.

واقترح علاوي، أن تتم دعوة الأمم المتحدة لدعم الحوار من خلال إرسال فريق من الخبراء، داعيا إلى إيقاف التصعيد والحملات الإعلامية والقرارات التي تتسبب في مزيد من التوتر.

كما طالب ببذل أقصى الجهود من أجل تجنب أي صدام مسلح في المناطق المتنازع عليها وفي مقدمتها كركوك ومنع التدخلات الخارجية التي من شأنها تعميق الأزمة وتغليب الحلول الوطنية عليها، مشددا على ضرورة أن تنتهز الأطراف جميعها هذه الفرصة لتحقيق مصالحة وطنية شاملة والخروج من المحاصصة.

وكان بيان المكتب الإعلامي لنائب رئيس الجمهورية، ذكر أمس الخميس، أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، رحب بمبادرة علاوي بشأن دعوته للحوار، والتي أطلقها الإثنين الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.