انسحاب الفرقة المدرعة التاسعة من مستشفى السلام إثر هجمات لداعش‎

أفاد ضابط في الجيش العراقي بانسحاب قوات الفرقة المدرعة التاسعة من مستشفى السلام (صدام) سابقا، في حي الوحدة جنوب شرقي الموصل، بعد يوم من توغلها في تلك المنطقة نتيجة هجمات لتنظيم داعش.

وقال الضابط في الفرقة المدرعة التاسعة، النقيب مهدي كاظم، في تصريح صحفي، إن “تشكيلات من الجيش انسحبت اليوم من داخل مستشفى السلام التعليمي، جنوب شرقي الموصل، بعد هجمات عنيفة من قبل التنظيم”.

ووفق كاظم فإن “تعليمات صدرت بالانسحاب بعد قضاء ليلة كاملة بالقتال مع تنظيم داعش الذي كان يحاصر المستشفى من أكثر من محور”، مستدركاً بالقول: “لكنه انسحاب مؤقت وسنعود مجدداً بعد إعادة الخطط والتنظيم”.

واضاف الضباط:” ان تنظيم داعش هاجم محيط مستشفى السلام بـ 12 سيارة ملغمة خلال ساعات الفجر الاولى، اسفرت عن مقتل ثلاثة جنود واصابة 43 شخصاً بينهم 19 مدنياً.

الى ذلك قالت مصادر عسكرية ان قوات الجيش انسحبت من الاجزاء التي سيطرت عليها امس في حي الوحدة بعد مواجهات عنيفة مع تنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.