النجيفي يعلن تأسيس “للعراق متحدون” ويدعو الى فتح تحقيق معمق بشأن سقوط الموصل

اعلن زعيم اتئلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي اليوم الجمعة، عن تأسيس حزب “للعراق متحدون”، وفيما طالب بتحويل المحافظات الى اقاليم “ادارية ضمن نطاق الدستور”، دعا الى فتح تحقيق معمق بشأن “سقوط الموصل” تشترك فيه جهات غير متأثرة بأي ضغط سياسي.

 

وقال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده في أربيل، انه “تم تأسيس حزب (للعراق متحدون) بهدف إنقاذ البلد بالتعاون مع القوى السياسية الكبرى”، موضحاً أن “الائتلاف يستكمل الإطار القانوني وهناك عروض كثيرة من جهات سياسية ممكن ان يتم الاتفاق والتحالف معها قبيل الانتخابات”.

 

وحول مسألة تشكيل الأقاليم قال النجيفي، إن “كل الخيارات السياسية التي تتفق مع الدستور يجب أن تحترم، وتشكيل الأقاليم حق دستوري والمطالبة بتشكيلها مسألة قانونية ودستورية كاملة ونطالب بتحويل المحافظات العراقية الى أقاليم ويجب ان لا نتهم بأننا ندعو لتقسيم العراق”.

 

وتابع، “لم ندعو يوما لإقامة إقليم سني ولا نطالب به، وهو إقليم طائفي لا يتفق مع الدستور، ندعو لأقاليم إدارية لا تحمل عنوانا طائفيا”.

 

وأردف النجيفي، “ان اي تدخلات من قبل جماعات مسلحة او ميليشيات أو جماعات ارهابية مثل حزب العمال الكوردستاني لا نقبل بها، ولا نقبل بتواجد الـPKK في نينوى وعلى عناصرها ان تخرج من ارض العراق فهي مضرة للجميع وتهدد أمن البلد”، مشيراً بأنه يجب الكشف عن مصير المعتقلين، وكبح الميليشيات المنفلتة”.

 

وفيما يتعلق بملف مفوضية الانتخابات، قال النجيفي، إن “القرار بخصوص المفوضية يعود للبرلمان ونحن تركنا الخيار للنواب بالتصويب في أي اتجاه يشاءون”، مرجحا “استمرار المفوضية لحين اكتمال عملها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.