الجبوري من الموصل: عملية التحرير تزداد تعقيداً كلما اقتربت نهايتها

 

 

أكد رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، اليوم الأربعاء، 26 نيسان، 2017، أن عملية إستعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش، تزداد تعقيداً كلما إقتربت نهايتها.

 

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب العراقي، في بيان له، بأن “الجبوري وصل الى ايمن الموصل”.

 

وقال الجبوري من الموصل إن “عملية تحرير المدينة كلما إقتربت نهايتها إزدادت تعقيداً”، مضيفاً: “نثمن دور الشرطة الاتحادية وتضحياتها الكبيرة في عمليات التحرير”.

 

وفي السياق الانساني أكد أن “الدور الانساني مهم ويحتاج إلى تعاضد جميع المؤسسات الرسمية كالبرلمان والحكومة المركزية والحكومة المحلية ومجلس المحافظة”.

 

وشدد على أنه “لابد من إيلاء الأهمية القصوى للجانب الإنساني وأوضاع النازحين ونثمن دور وزارة الهجرة والمهجرين على جهودها الكبيرة”.

 

وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية أطلقتها في أكتوبر/تشرين أول 2016 من استعادة النصف الشرقي للموصل، ومن ثم بدأت في 19 شباط/فبراير الماضي، هجوماً لاستعادة الشطر الغربي للمدينة.

 

وتتوقع الأمم نزوح نحو 400 ألف مدني من المدينة، خلال الحملة العسكرية التي انطلقت في 19 من شهر شباط/فبراير الماضي، وتمكنت حتى الآن من استعادة السيطرة على 70% من مساحة الجانب الغربي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.