صندوق النقد الدولي “متفائل” بتجاوز الأزمة المالية في العراق

 

اختتم الوفد العراقي، اليوم الثلاثاء، مباحثاته مع صندوق النقد والبنك الدوليين ضمن اجتماعات الربيع في واشنطن، حيث اتفق الوفد مع ممثل صندوق النقد الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشرق اسيا كريستيان جوز، على استكمال الاجتماعات والتنسيق لخروج العراق من الازمة الاقتصادية.

وقالت مصادر صحفية, أن الوفد العراقي الذي ترأسه وزير المالية وكالة عبد الرزاق العيسى، ويضم مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح وعدد من مسؤولي وزارتي المالية والكهرباء وبمشاركة السفير العراقي في واشنطن فريد مصطفى، اكد في نهاية مباحثاته على استكمال الاجتماعات والتنسيق المشترك لتطويق مصاعب الازمة المالية.

من جانبه اعرب ممثل صندوق النقد الدولي كريستيان جوز، عن تفاؤله بمستوى التفاهم والتقدم المتحقق مع الحكومة العراقية، مؤكدا ان خطوات التنسيق والمشاورات المشتركة التي سيتم استكمالها في المدى القريب ستسهم في معالجة المشكلات المالية التي تفرضها ظروف الحرب وما يرافقها من آثار اقتصادية .

ويعتمد العراق على إيرادات النفط لتمويل ما يصل إلى 95 بالمئة من نفقات الدولة، وهو ثاني أكبر مصدر للنفط في منظمة أوبك. وتشير التقديرات إلى أن موازنة العام الحالي ستسجل عجزا بنحو 21 مليار دولار، بعد أن سجلت موازنة العام الماضي عجزا بقيمة 25 مليار دولار، نتيجة انخفاض أسعار النفط بأكثر من 50 بالمئة منذ منتصف عام 2014.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.