القيادي في حركة التغيير قادر الحاج علي يعلن موقف الحركة من استفتاء استقلال الكرد

 

أكد القيادي البارز في حركة التغيير، قادر الحاج علي، إن هناك شكوك جدية باستخدام القادة الكُرد ورقة الاستفتاء كورقة ضغط امام بغداد وانقرة وطهران لنيل “مكاسب شخصية وحزبية”، على حد تعبيره.

 

وقال الحاج علي الذي يدير حركة التغيير في غياب زعيمها نوشيروان مصطفى، في مقابلة مع موقع تابع للحركة، ان التغيير سيشارك في اي استفتاء حقيقي يهدف الى الاستقلال وستصوت لها بقوة، لكن اذا كان الغرض منه تعريز المصالح الشخصية والعائلية والحزبية للحصول على مزيد من الامتيازات فعلى الشعب التفكير فيه مليا، مضيفا ان “هناك شكوك جدية باستخدام ورقة الاستفتاء هذه المرة ايضا كورقة ضغط امام بغداد وانقرة وطهران لنيل مكاسب شخصية وحزبية”.

 

واضاف القيادي في حركة التغيير “لقد اجرى الساسة الكرد في عام 2005 استفتاء واستخدموا نتيجته فيما بعد كورقة ضغط على الحاكم المدني الاميركي بول بريمر لاستلام مليار ونصف مليار دولار من اموال النفط مقابل الغذاء”.

 

يذكر ان حركة التغيير لم تشارك في اي من الاجتماعات واللقاءات الخاصة باجراء استفتاء في كردستان، ويؤكد قياديوا الحركة على ان الاستفتاء مسألة وطنية ويجب ان يتم اقرارها من قبل برلمان كردستان بجميع احزابها، لا ان تأخذ طابعا حزبيا او شخصيا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.