عناصر داعش يتنكرون بزي الشرطة الاتحادية ويرتكبون مجزرة بحق اطفال ونساء مدينة الموصل

 

 

ارتكب عناصر داعش، اليوم الاثنين، مجزرة بحق الاطفال والنساء من خلال رميهم بالرصاص الحي بعد تنكرهم بزي الشرطة الاتحادية في الساحل الايمن للموصل.

 

وذكر بيان خلية الإعلام الحربي، “تستمر عصابات داعش الإرهابية في استهداف المدنيين بارتكاب ابشع الجرائم حيث ارتكبت جريمة بشعه صباح، اليوم الاثنين، في احد مناطق الموصل القديمة من خلال ارتداء زي الشرطة الاتحادية من قبل عدد من الإرهابيين وإيهام المواطنين الذين عبروا عن فرحتهم واستقبلوهم بالهتافات والترحيب”.

 

واضاف البيان، ان “عصابات داعش الإرهابية فتحت النار عليهم وقتلت الاطفال والنساء وتبين ان هذه المناطق التي حصلت فيها هذه الجريمة مازالت تحت سيطرة العدو”.

 

يذكر أن الجيش العراقي أعلن في سابق وقت من اليوم، استعادة السيطرة على حي التنك في الجانب الغربي لمدينة الموصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.