ميليشيا تهاجم بالقنابل مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية

أعلنت مصادر أمنية عراقية، اليوم الثلاثاء تعرض مقر الحزب الشيوعي العراقي في محافظة الديوانية جنوب العراق إلى هجوم بالقنابل، أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة في مقر الحزب وإصابة أحد الحراس بجروح.

جاء ذلك بعد ساعات قليلة من اتهام حركة العصائب، بوقوف طالب في الحزب الشيوعي العراقي وراء أحداث جامعة القادسية، التي اندلعت ظهر الاثنين بين الطلاب وحماية زعيم العصائب  الذين أطلقوا النار داخل الحرم الجامعي.

ووفقا لمصادر أمنية ، فإن مقر الحزب الواقع في منطقة اللجان الطبية بمدينة الديوانية المحصنة أمنيا، تعرض إلى هجوم بأربع قنابل يدوية وعبوة ناسفة فجرت عند باب المبنى الرئيس لمقر الحزب، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة في المقر، وإصابة حارس بجروح متوسطة.

وبينت المصادر أن الحادث “قيد التحقيق، ونرجح وقوف أفراد العصائب وراء الاعتداء، حيث إن المنطقة لا يمكن لأي شخص دخولها”.

وتعتبر مدينة الديوانية مركزاً رئيسياً للشيوعيين في الجزء الجنوبي من العراق، الذين يعارضون النفوذ الإيراني بطابعه الإسلامي الحالي في مدنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.