الحكومة العراقية تعلن تخصيص مليون وخمسمائة ألف دينار لكل عائلة نازحة تعود لمنزلها

 

أعلنت الحكومة العراقية، الأثنين، توفير المتطلبات والخدمات كافة واللازمة للنازحين والآخرين العائدين لمناطقهم بعد تحريرها من سيطرة داعش. فيما لفتت لتخصيص منحة مالية تبلغ مليون وخمسمائة ألف دينار عراقي لكل أسرة عائدة لمنطقتها.

 

وقال المتحدث بأسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي في كلمة تلفزيونية نقلتها شبكة رووداو الإعلامية، إن “الحكومة العراقية وضعت برنامجاً لتأهيل البنى التحتية والدوائر الرسمية والمنشآت الحيوية في المناطق المحررة، إذ تضمنت تأهيل مراكز الشرطة والدفاع المدني، والمباني التربوية والجامعات، فضلاً عن توفير الوقود وافتتاح المحطات وتأهيل المنشات النفطية في 21 مدينة محررة وبملغ مالي قدره 450 مليار دينار”.

 

وأضاف، أن “البرنامج الحكومي تضمن إعادة تأهيل الطاقة الكهربائية بواقع 780 مليار دينار، إذ تضمن تأهيل  14 محطة و12 خط ناقل و65 مغذي للطاقة وتجهيز 98 آلية وإنجاز 12 كيلو متر من الإنارة في تلك المناطق، فضلاً عن إعادة تشغيل محطات سد الموصل والرشيدية ونينوى القديمة بطاقة 85 ميغاواط لكل منهم”.

 

وأشار الحديثي في كلمته، إلى أن “برنامج التأهيل تضمن إصلاح وتشغيل محطات شمال بيجي صلاح الدين والخطوط الناقلة للطاقة في محطتي قيارة بيجي، و بيجي نينوى، والمشراق بيجي” مشيراً إلى أن “الحكومة العراقية استطاعت تأمين الطاقة الكهربائية إلى 600 ألف مواطن من أهالي المناطق المحررة”.

 

وتابع المتحدث بأسم رئيس الوزراء أن “عدد المنشات الصحية المدمرة 180 بناية وتتطلب 98 مليار دينار لإعادة تأهيلها”، موضحاً أن “الحكومة استطاعت تأهيل 19 مركزاً صحياً في الفلوجة والأنبار والمباشرة بالعمل فيها، فضلاً عن إعادة افتتاح مستشفيي صلاح الدين و الشرقاط و9 مراكز صحية آخرى، بالإضافة لمستشفى الحمدانية وبرطلة و4 مراكز صحية، بالإضافة إلى 52 وحدة صحية”.

 

وأوضح الحديثي، أن “مليوني نازح عادوا بشكلٍ رسمي إلى مناطقهم بعد تحريرها من سيطرة إرهابيي داعش”، منوهاً إلى أنه “تم تخصيص منحة مالية قدرها مليون وخمسمائة ألف دينار عراقي لكل أسرة تعود لديارها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.