برلمانيون عراقيون يجمعون التواقيع لعزل محافظ كركوك

 

يعتزم برلمانيون عراقيون جمع عدد من التواقيع لعزل محافظ كركوك، نجم الدين كريم، على خلفية رفع علم كردستان في المحافظة، فيما يقول البرلمانيون الكرد في البرلمان العراقي، إنه “في حال عُرض هذا الموضوع على البرلمان العراقي، فإن العملية السياسية في العراق ستنهار برمتها”.

 

ولاتزال ردة فعل بغداد مستمرةً حيالَ موقف مجلس محافظة كركوك، وكذلك محافظ المدينة، نجم الدين كريم، بخصوص رفع علم كردستان في المحافظة.

 

وقال البرلماني عن ائتلاف دولة القانون في البرلمان العراقي، عبدالهادي موحان، إنهم “جمعوا 100 توقيع من أجل عزل نجم الدين كريم، وأنهم سيعرضون تلك التواقيع على البرلمان”.

 

من جانبه قال البرلماني التركماني في البرلمان العراقي، نيازي معمار أوغلو، إنهم “يسعون لجمع أكثر من 200 توقيع لعزل محافظ كركوك، نجم الدين كريم”.

 

وأضاف معمار أوغلو: “نريد مراجعة المحكمة الفيدرالية، وكذلك عرض مطلبنا على رئيس الوزراء، حيدر العبادي، كما أننا نريد عرض مطلبنا على البرلمان لعزل نجم الدين كريم وكذلك مجلس محافظة كركوك”.

 

أما البرلماني عن محافظة كركوك، ريبوار طه، فاعتبر جمع التواقيع ضد محافظ كركوك إجراءً غير قانوني ومنافياً للدستور.

 

وقال ريبوار طه: “هناك طريقتان لعزل أي محافظ، الأولى أن يتخذ مجلس المحافظة هذا القرار، والثانية أن يعرض رئيس الوزراء هذا المطلب على البرلمان”.

 

وأضاف طه أن “من شرروط إبعاد أي محافظ عن عمله وفق القانون، أن تكون هناك أدلة على تورطه في الفساد، أو أن يستغل منصبه لتحقيق مكاسب ومصالح شخصية”.

 

مؤكداً أن “محافظ كركوك لم يقم بأي شيء من هذا القبيل، لذلك فلن يستطيعوا فعل شيء بحقه، وفي حال طرحوا هذا الموضوع في البرلمان، فإن العملية السياسية في العراق ستنهار برمتها، وكذلك علاقات أربيل وبغداد، وكافة التوازنات الموجودة حالياً”.

 

يذكر أن مجلس محافظة كركوك قرر في يوم 28/3/2017 رفع علم كردستان على كافة الدوائر الرسمية في المحافظة، الأمر الذي أثار حفيظة بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.