مجلس صلاح الدين يحمل الحكومة مسؤولية التدهور الأمني بقضاء طوزخورماتو

 

حمل رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد كريم ، التدهور الأمني بقضاء طوزخورماتو إلى الحكومة العراقية اثر انعدام التنسيق بين جميع القوات العسكرية .

وقال الكريم إن “القوات الأمنية ضبطت خلال الفترة القليلة الماضية عدة سيارات مفخخة أثناء محاولة اختراقها نقاط التفتيش قضاء طوزخورماتو “. مؤكداً بأن ” نقاط التفتيش في ضواحي العاصمة بغداد تعاني من خرق أمني واضح”.

وأكد رئيس مجلس صلاح الدين على انعدام التنسيق بين القوات العراقية والبيشمركة اثر الفوضى الأمنية التي تعيشها البلاد . موضحاً بأن ” قوات الجيش العراقي والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة تعاني من انعدام التنسيق ما شكل فوضى أمنية أنعكست سلباً على الوضع بقضاء الطوز والذي كان يعد الأكثر استقراراً قياساً ببقية المدن العراقية”. حيث حمل الحكومة العراقية مسؤولية التدهور الأمني والسياسي والخدمي في قضاء طوزخورماتو .

كما لفت كريم إلى أن ” حسم معركة الحويجة سيلقي بظلاله على استقرار الوضع الأمني في الجهة الشرقية من محافظة صلاح الدين وعودة النازحين من أبناء تلك المناطق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.