الأمم المتحدة: ارتفاع عدد النازحين من جانب الموصل الأيمن إلى 231 الف نازح منذ بدء العمليات العسكرية غربي المدينة في التاسع عشر من شباط الفائت

 

 

أعلنت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن 231 ألف شخص نزحوا من مناطق جانب الموصل الايمن ، منذ بدء العملية العسكرية  في  19/2/2017 محذرة من تداعيات تزايد عدد النازحين.

 

وقال “فرحان حق”، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة  في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، ، إن “عدد النازحين من غربي الموصل آخذ في التزايد بشكل سريع، حيث بلغ 231 ألف شخص منذ بدء العمليات العسكرية، أواخر الشهر الماضي”.

 

وعن إجمالي النازحين من كل الموصل، قال إنه “حتى الآن تم تهجير 298 ألف شخص من الموصل، بحسب الأرقام التي قدمتها السلطات العراقية”، محذرا من مغبة تزايد عدد النازحين حيث يبلغ عدد سكان الموصل قرابة 1.5 مليون نسمة.

 

وأضاف “حق” أن “الشركاء الإنسانيون يواصلون مساعدة الأسر النازحة والأشخاص المستضعفين، الذين لا يزالون في المناطق التي جرى استعادتها مؤخرا، حيثما تسمح إمكانية الوصول إليهم”.

 

وتابع المتحدث الأممي بقوله: “حتى الآن (تمكنا) من الوصول إلى قرابة 20 ألف شخص، وتم تزويدهم بمساعدات الطوارئ من المواد الغذائية الأساسية والمياه ومستلزمات النظافة الشخصية”.

 

وكانت القوات العراقية، وبإسناد من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أكملت استعادة الجانب الشرقي من الموصل، مركز محافظة نينوى، في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.