النجيفي يطالب بتحقيق دولي بشأن مجزرة موصل الجديدة ويؤكد ان الجهات العراقية غير قادرة على اجراء تحقيق في الحادثة

 

طالب رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح في نينوى اثيل النجيفي بفتح تحقيق دولي بخصوص مجزرة موصل الجديدة التي راح ضحيتها المئات من المدنيين، مؤكدا ان الجهات العراقية غير قادرة على إجراء تحقيق دقيق بهذا الشأن، داعيا المجتمع الدولي بالتدخل لإنهاء مأساة أهالي الموصل، ووضع حد لما يجري في المدينة.

وقال النجيفي، في تصريح له, اليوم الثلاثاء:” أن التقارير التي نشرها القيادة العامة للجيش العراقي حول المجزرة التي حصلت في الموصل غير مقعنة، باعتبار اننا لم نرى في الصور أي آثار لصهريج منفجر في تلك المنطقة”، متهماً الأجهزة الأمنية بمنع دخول الصحفيين والإعلاميين إلى موقع التفجير الامر الذي يزيد من شكوكنا حول دقة المعلومات التي نُشرت حول خلفيات المجزرة.

وأوضح النجيفي أن هناك خطة شاملة لتهجير أهالي الموصل من الجانب الجانب الأيمن، حيث مئات الالاف غادروا المدينة، مشيراً إلى أن غالبية النازحين يفرون من المدينة بعد تحرير مناطقهم ودخول الجيش فيها، مبينا أن الموصل تتعرض إلى عملية تغيير ديمغرافي كبيرة، الهدف منها تغييرات جيوسياسية في الموصل والتي ربما تشمل إقليم كوردستان أيضاً.

واضاف النجيفي:” أن إيران تتدخل بشكل كبير في الموصل، وأن القوات العراقية بدأت باستخدام صواريخ (قاهر) الإيرانية، وتعتبر هذه الصواريخ من الأنواع الغبية أي غير دقيقة باستهداف الموقع المحدد”.

وبشأن الاوضاع في قضاء سنجار قال  النجيفي:” أن قوات تابعة لحزب العمال الكردستاني كانت قد هددتني مؤخراً في شريط فيديو كوني قائداً لحرس نينوى”، مشيراً إلى أنها قوات إرهابية ووجودها في العراق أدخل منطقة سنجار في أزمة دولية.

وأضاف:” أن حزب العمال الكردستاني بات يستغل اليزيديين بشكل سيء وأدخلهم في صراعات لا علاقة لهم فيها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.