فرنسا تعرب عن أسفها الشديد لوقوع مجزرة الموصل

أعربت فرنسا عن “الاسف لوقوع الكثير من الخسائر في صفوف المدنيين التي يمكن ان تنجم عن المعارك التي يخوضها التحالف” ضد الجهاديين في العراق، وذلك بعد مقتل العديد من المدنيين في غارات على الموصل.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان “نتوجه بتعازينا الى أسر الضحايا. لا بد من إجراء تحقيق في كل مرة يتطلب الامر ذلك”، دون ان تشير بوضوح الى مسؤولية التحالف الدولي الذي تشارك فيه فرنسا.

 

وتابعت الوزارة “بالنسبة الى السلطات العراقية والى كل الشركاء في التحالف، الحفاظ على حياة السكان المدنيين والتخفيف من معاناتهم هما اولوية”، واتهمت تنظيم الدولة الاسلامية في المقابل باستخدام المدنيين “دروعا بشرية”.

 

وكان العراق أعلن الاحد فتح تحقيق حول غارات جوية استهدفت مواقع للجهاديين في غرب الموصل لكنها اسفرت عن مقتل عدد كبير من المدنيين. وتحدث قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط جو فوتيل عن “مأساة رهيبة” لكن دون ان يقر رسميا بمسؤولية التحالف في الغارات.

 

وتخوض القوات العراقية بدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة واشنطن حملة عسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل ثاني مدن العراق من ايدي الجهاديين الذين يسيطرون عليها منذ اواسط العام 2014.

 

وقال مسؤولون عراقيون وشهود ان الضربات الجوية ضد الجهاديين خلال الايام الماضية ادت الى مقتل مدنيين يراوح عددهم بين عشرات ومئات، غير أنه لم يكن ممكنا تأكيد الحصيلة من مصدر مستقل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.