النجيفي يوجه رسائل للامم المتحدة والحكومة والبرلمان تدعو لوقف استهداف المدنيين بأيمن الموصل

دعا نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي إلى وقف المجازر التي ترتكب بحق المدنيين في الجانب الايمن من مدنية الموصل.

جاء ذلك خلال رسائل وجهها النجيفي اليوم السبت إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري ووزير الدفاع عرفان الحيالي ووزير الداخلية قاسم الاعرجي والأمين العام للأمم المتحدة طالبهم فيها التدخل العاجل لوقف القصف على المدنيين في أحياء الجانب الأيمن من الموصل.

وقال النجيفي في الرسائل نقلا عن مكتبه الإعلامي:” وجه السيد أسامة عبد العزيز النجيفي نائب رئيس الجمهورية يوم السبت 25 آذار 2017 مجموعة رسائل إلى السادة : الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء والدكتور سليم الجبوري رئيس مجلس النواب والسيد انطونيو كوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة, والسيد عرفان محمود الحيالي وزير الدفاع, والسيد قاسم الأعرجي وزير الداخلية, حول الكارثة الإنسانية في الموصل باستشهاد مئات المواطنين الأبرياء بالقصف الجوي لطائرات التحالف الدولي فضلا عن الاستخدام المفرط للقوة النارية عبر المدفعية والصواريخ من قبل قوات الشرطة الاتحادية”.

وأشار النجيفي في رسائله إلى التغيير الحاصل في قواعد الاشتباك قياسا إلى القواعد التي اتبعت في تحرير الساحل الأيسر من المدينة ، حيث نتج عن القواعد الجديدة استشهاد المئات من المواطنين دفنوا تحت أنقاض بيوتهم وما يزال بعضهم تحت الأنقاض دون أية مساعدة أو انقاذ .

ودعا النجيفي في رسائله إلى اجراء تحقيقات سريعة وحماية أرواح المواطنين وكرامتهم ، كما دعا إلى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب لمناقشة هذه الكارثة وفتح تحقيق برلماني بها .

كما طالب في رسائله إلى العمل الفوري من أجل إعادة النظر في الاستعجال الذي تم ودفع ثمنه المواطنون لأنه سيولد وضعا معقدا يصعب الاحاطة بتأثيراته السلبية.

كما أجرى النجيفي اتصالا بالسيد وزير الدفاع الذي أكد أنه سيتابع الأمر بكل جدية وسيذهب للاطلاع ميدانيا على الوضع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.