ائتلاف الوطنية يطالب بالتحقيق في مجزرة موصل الجديدة

طالبت الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة من التحالف الدولي والحكومة العراقية لكشف ملابسات مجزرة حي موصل الجديدة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل.

وقال رئيس الكتلة كاظم الشمري في بيان له، إن “الهدف الاساس الذي كان الجميع يسعى له في عمليات تحرير نينوى وكل مناطق العراق هو تقليل الخسائر بين صفوف المدنيين والقوات الامنية على حد سواء”، لافتا الى “أننا استبشرنا خيرا في جميع مراحل معركة تحرير نينوى وخاصة الساحل الايسر نتيجة لانخفاض حجم الخسائر بين المدنيين وتمنينا ان يستمر هذا السيناريو في معركة تحرير الساحل الايمن من الموصل”.

وأضاف الشمري، أن “ما حصل من مجزرة في دفن 130 شخصا تحت انقاض المنازل في حي الموصل الجديدة هي مجزرة وكارثة بكل ما تعني الكلمة”، مشيرا الى أن “تضارب الاراء حولها بين اتهامات وجهت لتنظيم داعش الارهابي بضرب المنازل ومعلومات معاكسة لها ادلى بها مواطنون بحسب ما اعلنه نواب عن نينوى بأن الحادثة وقعت بضربة جوية، يستوجب تشكيل لجنة تحقيق عالية المستوى من التحالف الدولي والحكومة لمعرفة المتسبب بها”.

وشدد الشمري على “ضرورة ابداء اعلى درجات الحرص والمسؤولية في تنفيذ الواجبات العسكرية وابعاد المدنيين قدر الامكان عن مصادر النيران وتفويت الفرصة من الارهابيين باستغلال ارتفاع عدد الضحايا بين المدنيين لتحقيق مكاسب معنوية”، مؤكدا “صعوبة المعركة وحجم التضحيات للقوات الامنية وشراسة العدو والتي جميعا تستوجب منا ادارة المعركة بشكل نموذجي لديمومة الفرحة الكبرى بتحقيق النصر وتحرير الارض كاملة بأقل الخسائر”.

الجدير بالذكر فان ضحايا مجزرة موصل الجديدة ارتفعت إلى 600 مدني قضوا جراء القصف الجوي والمواجهات بين القوات العراقية وتنظيم داعش الارهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.