البيان الختامي لاجتماع التحالف الدولي ضد داعش

 

اعلن وزراء 68 دولة مشاركة في التحالف الدولي ضد داعش في بيانهم الختامي لاجتماع واشنطن يوم أمس، عن شكرهم وثنائهم لجهود العراقيين في استعادة أكثر من 60 بالمئة من أراضيهم من سيطرة داعش واحرازهم تقدما لاستعادة مدينة الموصل.

وجدد الوزراء في بيانهم، مساء أمس (22 آذار 2017)، التزامهم “بمقاربة متكاملة وشاملة ومتعددة الأبعاد لهزيمة التنظيم المتشدد وشبكاته العالمية، مع الاعتراف الكامل بأن ذلك سيتطلب جهودا مركزة ومستمرة”.

وأعرب المجتمعون عن”ارتياحهم من إقدام شركائهم السوريين على إقصاء داعش من أكثر من ثلث الأراضي التي كان يسيطر عليها في البلاد”، حسب البيان الذي أضاف أن داعش الآن في حالة دفاع في الرقة، وخارج العراق وسورية، تعرضت فروع وشبكات عالمية متشددة لضغوط هائلة.

وأضاف البيان أن “تبادل المعلومات من قبل الشركاء في التحالف، والمشاركة الدبلوماسية، والضربات العسكرية وضعت ضغوطا على موارد داعش المالية”.

وعقد وزراء خارجية 68 دولة اجتماعا موسعا في العاصمة الأميركية واشنطن يوم أمس، للاتفاق على الخطوات المقبلة لهزيمة تنظيم داعش في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقطع أذرعه في أوروبا والعالم.

وشارك في الاجتماع حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيون كالمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا، بالإضافة إلى شركاء إقليميين في منطقة الشرق الأوسط كالعراق وتركيا والأردن ومصر، إضافة إلى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.