الفريق الركن عبد الغني الاسدي: دفاعات داعش انهارت في الموصل ولا نتوقع حدوث معارك ضارية خلال الأيام المقبلة

 

أكد قائد جهاز مكافحة الإرهاب، الفريق الركن عبد الغني الأسدي، اليوم الثلاثاء، 7 آذار، 2017، أن القوات العراقية استطاعت تدمير دفاعات تنظيم داعش في الموصل، مستبعداً حدوث معارك ضارية خلال الأيام المقبلة.

 

وقال الأسدي، إن “الشرطة الاتحادية بالمحور الشرقي بالجانب الأيمن من الموصل اكملت مهمتها باتجاه تحرير المجمع الحكومي وجسر الحرية، أما في محور الوسط لجهاز مكافحة الارهاب فإن قواتنا تتحرك في اتجاهين: شرقي مع الشرطة بتحقيق أهداف جيدة والعمليات مستمرة في حي المنصور بعد تحرير الصمود ووادي حجر وغربي مع  الفرقة التاسعة باكمال تحرير تل الرمان والتوجه نحو حي العمال الشهداء”.

 

وأضاف أن “العدو منهار والموقف جيد ولا يهمنا عدد المناطق المتبقية بقدر اهمية المستعادة التي تمثل خط الصد القوي الذي يعتمد عليه داعش في دفاعاته”، مضيفاً أن “دفاعات داعش انهارت قبل يومين واستطاعت القوات العراقية التوغل في العمق، واذا ما تحدثنا عن الاهمية  فيمكننا القول أن 60% من الساحل الأيمن محرر”.

 

وأوضح أن “المناطق المحررة مثل وادي حجر والصمود والمأمون وتل الريان والطيران والجوسق شهدت قتالا قوياً لانها كانت بمثابة خط الصد القوي الذي استند اليه داعش”، متابعاً “لا نتوقع حدوث معارك ضارية بقدر ما رأيناه قبل يومين”.

 

ومضى بالقول أن “مسلحي داعش استخدموا الطائرات المسيرة باتجاه مناطق قوات مكافحة الارهاب وتم رصد 72 طلعة في اليوم الأول من معركة تحرير أيمن الموصل و52 طلعة في اليوم الثاني لكن بعد استخدام اجهزة التشويش قلت عدد طلعات التنظيم إلى 8 ومنذ 5 أيام انعدمت هذه الطلعات”، مضيفاً أن “الساحل الايسر كان مفتوحاً أكثر ما كان يتيح المجال للمناورة أما الجانب الأيمن فالمناطق مكتظة والشوارع ضيقة والأحياء متلاصقة لذا فإننا نتجنب قصف منازل المدنيين”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.