ترمب يمدد قرار منع دخول مواطني عدد من الدول الاسلامية ويستثني العراق

 

أفاد مصدر مطلع في البيت الأبيض، لوكالة رويترز للأنباء، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مدد قرار حظر دخول مواطني عدد من الدول الاسلامية الى بلاده لمدة 90 يوماً جديدة، باستثناء مواطني العراق.

 

ويبقي الأمر الجديد الذي لن يدخل حيز التنفيذ فور توقيعه – بخلاف ما جرت عليه العادة في الولايات المتحدة الأمريكية- إيران وسوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال ضمن قائمة الدول المحظورة، دون أن يحوي بنداً يستثني الأقليات الدينية “تجنباً للدخول في نزاعات قانونية” فيما كان القرار السابق يقر استثناء مواطني الدول السبعة من ابناء الإقليات من حظر الدخول.

 

ومن المتوقع أن يكون حذف العراق من قائمة الدول التي يواجه مواطنوها حظراً مؤقتاً على السفر إلى الولايات المتحدة نتيجة ضغوط من وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكيتين باتجاه إعادة النظر في ادراج اسم العراق في القرار المعلق من قبل القضاء منذ نحو شهر لأسباب دبلوماسية وكذلك لدوره الرئيسي في الحرب على تنظيم “الدولة الاسلامية” داعش.

 

وكان من المقرر أن يوقع ترمب الأمر الجديد الأربعاء الماضي، لكن البيت الأبيض قرر تأجيله إلى هذا الأسبوع.

 

وكان الرئيس الأمريكي قد أصدر أمراً تنفيذياً في 27 كانون الثاني 2017 منع بموجبه مواطني سبع دول في الشرق الأوسط وإفريقيا من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما، ما أحدث فوضى في المطارات فور بدء تطبيقه من قبل أجهزة الدولة، ليتبع ذلك صدور حكم قضائي علق العمل بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.