قائد قوات البيشمركة في سنجار: وجود حزب العمال الكردستان بسنجار مصدر للمشاكل  

 

أكد قائد قوات البيشمركة في سنجار سربست لزكين، السبت، أن قواته “ليست لديها أي نية” لمواجهة حزب العمال الكردستاني، موضحا أن البيشمركة ترغب باستقرار وإعمار سنجار وإعادة أهاليها إليها، فيما اعتبر وجود الحزب في المنطقة “مصدرا للمشاكل”.

وقال لزكين خلال مؤتمر صحفي عقده في سنجار، “ليست لدى قوات البيشمركة أية برنامج أو نية لمواجهة حزب العمال الكردستاني في القضاء”، مبينا أن “ما حدث يوم أمس الجمعة من اشتباكات كانت نتيجة أخطاء حزب العمال”.

وأضاف لزكين، أن “هدف قوات البيشمركة هو استقرار وإعمار سنجار وعودة أهاليها إليها”، لافتا إلى أن “وجود حزب العمال الكردستاني في المنطقة مصدر للمشاكل وعدم الاستقرار لأهالي سنجار وإقليم كردستان”.

وأكد لزكين، أن “البيشمركة لا ترغب بالاقتتال مع أية قوة كردية”، مشددا في الوقت نفسه على أنه “لا يحق لأي قوة منع تحركات البيشمركة في سنجار”.

وأشار لزكين، إلى أنه “تم الإفراج عن خمسة من مسلحي العمال الكردستاني من الإيزيديين الذي وقعوا أسرى بأيدي البيشمركة خلال اشتباكات أمس”، مؤكدا أن “البيشمركة تحاول تطبيع الأوضاع لكنها لن تقبل بالاعتداء من أحد”.

وكانت مصادر أمنية أفادت أمس الجمعة، بأن اشتباكات اندلعت بين قوة من البيشمركة “روجافا” وقوات موالية ل‍حزب العمال الكردستاني PKK في منطقة سنجار غرب الموصل، فيما أشارت مصدر أخرى إلى توقف الاشتباكات بعد “تدخلات وضغوط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.