تاونسند لا يتوقع إرسال قوات إضافية الى العراق لمحاربة داعش

 

أعلن قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ستيفن تاونسند، عدم إرسال قوات إضافية الى العراق ، على حد قوله.

وقلل تاونسند في مؤتمر صحفي تم نقله عبر الفيديو كونفرانس بوزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون” ، من أحتمال قيام أميركا نشر أعداد إضافية كبيرة من قوات التحالف لمحاربة تنظيم داعش، على الرغم من أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يدرس خياراته لتسريع وتيرة الحملة ضد التنظيم، حسب تعبيره.

 

تاونسند أضاف، أنه” في حال تم استقدام قوات إضافية فأنه سيتم بالتنسيق مع شركائنا في العراق وسوريا للحصول على دعمهم وتفهمهم للأسباب الداعية الى إستقدام  قوات إضافية”.

 

وبشأن المعارك الدائرة في شمال سوريا ،قال تاونسند إن” بعض المقاتلين الأكراد سيشاركون في الهجوم الذي يستهدف استعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم داعش لأن هناك بعض الأكراد في المدينة التي يغلب على سكانها العرب”.

 

واضاف تاونسند الذي يقود حملة التحالف ضد التنظيم المتشدد “بالطبع سيكون هناك أكراد في هجوم الرقة”،موضحا ” لا أستطيع في حقيقة الأمر أن أتحدث الآن عن العدد والحجم وكم عدد”.

 

وسيطرت القوات العراقية التي يدعمها التحالف الدولي على آخر طريق رئيسي للخروج من المدينة كان تحت سيطرة تنظيم داعش مما جعلها تحاصر المتشددين في وسط الموصل.

 

وقال عميد ركن بالفرقة  التاسعة المدرعة بالجيش اليوم الاربعاء إن” الفرقة أصبحت على بعد كيلومتر واحد من بوابة الشام في الموصل وهي المدخل الشمالي الغربي للمدينة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.