الحشد الشعبي: دخول قواتنا إلى الموصل مرتبط بالخطط العسكرية الموضوعة للعملية

 

 

 

أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي، كريم النوري، اليوم السبت، 15 تشرين الأول، 2016، ان موضوع دخول قوات الحشد الى داخل مدينة الموصل مرتبط بالخطط العسكرية الموضوعة للعملية.

 

وقال النوري، إن “مشاركة الحشد الشعبي في عملية تحرير الموصل حتمية، لأن عدم مشاركة الحشد يعني انتصار داعش”، مضيفاً أن “هزيمة داعش في الفلوجة على يد القوات الأمنية والحشد الشعبي تسبب في انهيار التنظيم في مدينة الموصل”.

 

وحول اذا ما كانت التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، من كركوك بشأن عدم دخول الحشد الشعبي الى الموصل قد أزعجت الحشد الشعبي، قال النوري “ان هذه المسألة ترتبط بتنسيق الجهود بين القوات المشاركة وتخضع للخطة المرسومة للعملية والتي لا نستطيع الكشف عنها الآن”.

 

وتابع بالقول “ان الدخول الى الموصل ليس مهمتنا الأساسية بل أولويتنا هي تحرير المدينة”، مشيراً إلى أننا “نهدف الى تحرير الانسان قبل الأرض”.

 

وفي ما يتعلق بقلق أهالي مدينة الموصل قبيل انطلاق العملية المرتقبة، قال المتحدث باسم الحشد الشعبي، إن “أهالي الموصل يرحبون بالحشد الشعبي باعتبارها قوة تريد تحريرهم من داعش”، مطمئناً “بوجود خطط لفتح مسارات آمنة لانقاذ المدنيين على غرار ما حصل في الفلوجة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.