الهجرة الدولية: 1.5 مليون نازح عادوا لمناطقهم في العراق

 

 

اكدت  المنظمة الدولية للهجرة اليوم، ان قرابة مليون ونصف نازح عادوا الى مناطقهم المستعادة من قبل القوات الامنية في محافظات صلاح الدين والانبار.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم الجمعة “ان قرابة مليون ونصف نازح عادوا الى مناطقهم في محافظتي صلاح الدين والانبار خلال العام الماضي وبداية العام الحالي”، موضحة، “ان عددا كبيرا من العوائل النازحة عادت الى مناطقها المستعادة في محافظة الانبار خلال فصلي الربيع والصيف من العام الماضي”.

وأضافت، “انه وفي أوائل شهر شباط 1917، سجلت الأنبار أعلى نسبة للعائدين أي نحو 386.73 عائدا إلى أقضية الأنبار بما في ذلك الفلوجة والرمادي وهيت، وبنسبة أقل في بعض المناطق في صلاح الدين، بما فيها الشرقاط وتكريت”.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس فايس، ان”النازحين الذين عادوا إلى ديارهم بحاجة إلى الدعم الكامل من المجتمع الإنساني”، بحسب البيان.

واكد ان “المنظمة الدولية للهجرة تقدم للمواطنين العائدين مجموعة متنوعة من آليات الدعم بما في ذلك إعادة تأهيل المأوى وسبل كسب العيش والمواد غير الغذائية، ومشاريع البنية التحتية السطحية، لدعم قدرتهم على بدء حياتهم من جديد”، بحسب تعبيره.

وقد تركت الاف العوائل مناطقها في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار، بعد سيطرة داعش عليها في العام 2014، واستقرت في المخيمات بمحافظات الاقليم وفي بغداد وبعض محافظات الجنوب..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.