العبادي يعد استهداف المنطقة الخضراء بالصواريخ الموجهة “عملا إجراميا”

 

عد رئيس الوزراء استهداف المنطقة الخضراء بالصواريخ الموجهة “عملا إجراميا”، داعيا الجميع للتعاون من أجل كشف من يحاول إيذاء المواطنين.
وشدد العبادي، على أهمية التظاهر السلمي، مشيرا إلى وجود مندسين وجماعات خارجة عن القانون “تستغل التظاهرات”.
وقال العبادي، في مؤتمر الصحفي الأسبوعي له، الثلاثاء، إن “العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش مستمرة لإجهاض كل محاولاته اليائسة”، مضيفا أن الأولوية الآن هي لاستعادة الأراضي الخاضعة لسيطرته.
وحول التظاهرات التي شهدتها العاصمة بغداد، السبت الماضي، والتي أدت إلى تصادمات مع القوات الأمنية أسفرت عن مقتل عدد من الأشخاص، قال العبادي إن “الحكومة تشدد على أهمية التظاهر السلمي..وهناك مندسون وجماعات خارجة عن القانون تستغل التظاهرات”.
وأضاف العبادي أن إرباك القوات الأمنية يؤثر على “جهد معركة التحرير والانتصار على داعش الإرهابي”، على حد تعبيره.
من جهة أخرى، انتقد العبادي قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشمول العراق مع دول تم منع رعاياها من الدخول إلى الولايات المتحدة، واصفا القرار بـ “غير المناسب”. وأوضح أن الرئيس الأميركي وعد بمراجعة موضوع حظر دخول العراقيين إلى بلاده.
وكان مجلس الوزراء عقد في وقت سابق من اليوم، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس المجلس حيدر العبادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.