مفوضية الانتخابات: حريصون على التعامل بجدية مع كافة الشكاوى التي قدمت وفقاً للسياقات القانونية

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الجمعة، عن تحديد شرطاً لإجراء عملية عد وفرز يدوية لنتائج الاقتراع.

وذكر مجلس المفوضين، في بيان أن “قانون الانتخابات رقم (45) لسنة 2013 المعدل والمقر من قبل مجلس النواب ألزم المفوضية بأجراء العد والفرز الالكتروني بأستخدام أجهزة تسريع النتائج وأن المفوضية التزمت بذلك”.

وأضاف البيان أن “قانون المفوضية رقم (11) لسنة 2007 المعدل قد بين الطرق القانونية للاعتراض من قبل الجهات المتضررة من نتائج الانتخابات أما عن طريق تقديم الشكاوى الانتخابية في يوم الاقتراع وفقاً للإجراءات القانونية والفنية التي تضعها المفوضية وأن مجلس المفوضين هو السلطة الحصرية للبت بالشكاوى”.

وتابع: “كما رسم القانون الحق للجهات المتضررة بالطعن بقرارات مجلس المفوضين أمام الهيئة القضائية للانتخابات في محكمة التمييز الاتحادية وقرارتها ملزمة للمفوضية”، مبيناً أن “مجلس المفوضين لا يستطيع البت بالطلبات الشخصية من النواب المتضررين أو الجهات المعترضة التي لا تراعي السياقات القانونية أعلاه”.

وأوضح أنه “في الوقت الذي يؤكد المجلس على وقوفه على مسافة واحد من الجميع وحرصه على التعامل بجدية ومهنية من كافة الشكاوى الانتخابية التي قدمت وفقاً للسياقات القانونية”.

يشار إلى أنه تقدمت قائمة تحالف “سائرون” التي يدعمها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية، وحل “تحالف النصر” بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي في المرتبة الثالثة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *