قوات أمريكية ستشارك بعملية اقتحام أحياء الموصل القديمة

 

وصلت قوات أمريكية إضافية إلى محيط مدينة الموصل العراقية، وتمركزت في مطارها، ومعسكر الغزلاني، خلال اليومين الماضيين، للمشاركة في اقتحام أحياء الموصل القديمة إلى جانب القوات العراقية بعد محاصرة المدينة من جميع الاتجاهات، وفق ما أفاد مصدر عسكري عراقي لـ «القدس العربي».

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، أن «الأحياء القديمة استنزفت الكثير من الأرواح في صفوف المدنيين بعد تحصن عناصر التنظيم بينهم».

وأضاف: «رغم ضراوة المعارك تلك لم تتمكن قواتنا حتى الآن من اقتحام المدينة لاكتظاظها بالسكان، كما أن أغلب منازلها آيل للسقوط، ولعدم امتلاك القوات العراقية الأسلحة المناسبة لخوض معارك من هذا النمط».

وتابع: «سيكون الدور للقوات الأمريكية بهذه العملية لامتلاكها الأسلحة والخبرات الكافية التي تمكنها من اقتحام المدينة خلال الأيام المقبلة».

وبين أن «القوات العراقية ستشارك ايضاً القوات الأمريكية، وسبق للأخيرة أن قامت بمشاركات قتالية في بعض المعارك إلى جانب دورها الاستشاري في المعركة خصوصاً في الأحياء التي أبدى التنظيم فيها مقاومة شديدة».

وأشار إلى أن «عمليات الاقتحام ستتم خلال الأيام المقبلة لإنهاء وجود التنظيم عسكرياً في المدينة والتوجه إلى مناطق غرب المدينة التي لا يزال يسيطر عليها بشكل كبير».

إلى ذلك، توقع السفير الأمريكي لدى العراق دوغلاس سيليمان أن يأخذ تنظيم «الدولة الإسلامية» شكلاً آخر في العراق بعد القضاء عليه في البلاد لخوض معركة «غير تقليدية».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *