جبهة النهضة تؤكد على السيادة العراقية وترفض وجود مليشيا pkk في نينوى

اكدت جبهة النهضة والاصلاح العراقية عن اهمية تحقيق السيادة العراقية بعد القضاء على داعش واعلان الانتصار والتحرير لكافة الاراضي العراقية كما تعلن رفضها لوجود مليشيا pkk الارهابية في مناطق محافظة نينوى واعتبرت ان وجودها هو خرق للسيادة العراقية وتهديد للامن القومي العراقي كما انه يؤثر على عملية اعادة النازحين لمناطقهم وخاصة قضاء سنجار واستقرار المجتمع في تلك الوحدات الادارية للمحافظة وكذلك على سير عملية الانتخابات فوجود مليشيا pkk يؤثربشكل سلبي وان تحرير نينوى من داعش الارهابي لابد ان يكلل بتحريرها من كل صنوف الارهاب.كما اعرب عن ذلك نائب رئيس الجبهة.
حيث اكد ان تدخل هذه العصابات بات امرا واضحا في جميع مفاصل الحياة وحتى ومنها عملية الانتخابات المزمع اجراؤها من حيث الترويج لاطراف موالية لهم وتهديد من يعارضهم.
واوضح عضو المكتب السياسي لجبهة النهضة والاصلاح العراقية ونائب رئيس الجبهة خلف الحديدي ان “محافظة نينوى لن تستقر مادامت هذه المجموعات الخارجة عن القانون ترتع على اراضيها ”
وطالب الحكومة العراقية باتخاذ “اجراءات سريعة لابعاد هذه العصابات من اراضي نينوى التي بسببها وبدعمها تحصل انتهاكات خطيرة على اراضي سنجار”.
واكد الحديدي ان مجلس محافظة نينوى اتخذ سابقا قرارا يقضي باخراج هذه العصابات من محافظة نينوى الا انه لم يتخذ اي اجراء بذلك .

هذا ويتواجد مسلحو pkk في منطقة سنجار من محافظة نينوى التي اشتكى اهلها كثيرا من تواجد مسلحي pkk وانتهاكات تحت سلطتهم تضمنت القتل والتهجير والاعداء الجسدي والنفسي فضلا عن الاعدامات الجماعية كما حصل لسكان بعض القرى العربية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *