النجيفي: لماذا سلمت حكومة حزب الدعوة الثالثة الموصل لداعش، ولماذا دمرتها حكومة حزب الدعوة الرابعة خلال عمليات استعداتها ؟

 

شن محافظ نينوى السابق، القيادي في تحالف القرار العراقي اثيل النجيفي هجوما لاذعا على ما وصفها بحكومتي حزب الدعوة الثالثة والرابعة لتسببها بتسليم الموصل لتنظيم داعش ومن ثم تدميرها خلال معركة استعادتها ومن ثم التخلي عن اعمارها وتقديم الخدمات لأهلها.

النجيفي وفي منشور له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك كتب:” انه وبعد مرور سنة على تحرير الموصل او تدميرها تعود التساؤلات التي لم تلق اجابات حاسمة… لماذا امرت حكومة حزب الدعوة الثالثة الجيش بالانسحاب من الموصل وأسقطت المدينة بيد داعش ؟”.

وأضاف النجيفي:” لماذا حررت حكومة حزب الدعوة الرابعة مدينة الموصل بهذه الطريقة التدميرية ؟ وهل كان هذا هو خيارها الوحيد ؟”.

وسئل أيضا: ” لماذا انتهى الاهتمام الحكومي الخدمي بالموصل بعد ساعات من إكمال التحرير ؟ ولم يتواصل الجهد لإخراج الجثث وفتح الطرق ؟ بينما تنشط الاهتمام السياسي وفتح مكاتب الاحزاب ؟”.

النجيفي لفت الى انه يصعب الإجابة على الأسئلة السابقة كل واحد منها لوحده، مبينا ان الإجابة عليها ستكون اسهل عندما تجتمع هذه التساؤلات معا لعلنا نفهم القصة بكاملها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *