العمليات المشتركة: تواجد القوات الامنية في الحويجة هي لغرض بسط الامن في القضاء

ذكر المتحدث باسم العمليات المشتركة، يحيى رسول، الاربعاء، ان وجود القطعات المشتركة في الحويجة، هي لبسط الامن و”تطهير” المنطقة من عناصر داعش.

وقال رسول في تصريح له، اليوم (11 تشرين الاول 2017)، بحسب ما نقلت عنه الوكالة الوطنية العراقية للانباء، ان “القطعات المشتركة المتمثلة بجهاز مكافحة الارهاب وقوات الجيش والشرطة الاتحادية، والحشد الشعبي، ما زالت متواجدة في قضاء الحويجة بعد استعادتها من داعش، وتمسك الارض”.

واضاف قائلا، ان “تلك القوات قامت برفع مخلفات داعش من العبوات الناسفة والعجلات المفخخة، وهي متواجدة لفرض الامن والقانون والنظام، من اجل عودة المواطنين الى منازلهم في القضاء والقرى المحيطة بها”.

من جهته أعلن القيادي بالحشد الشعبي، أوس الخفاجي ، الاربعاء، عن عدم وجود نية لقوات الحكومة المركزية العراقية بالتوجه لكركوك”.

وأوضح في تصريح صحفي له اليوم 11 تشرين الاول 2017 أنه “لاصحة للإنباء التي تشاع عن ذلك”، حسب تعبيره.

وكانت حكومة إقليم كردستان، ذكرت اليوم الأربعاء، أن لديها معلومات عن استعداد القوات العراقية، لشن هجوم واسع النطاق ضد قوات البيشمركة جنوب غرب كركوك وشمال الموصل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *