الخارجية الامريكية تدين تفجير البياع وتؤكد: ملتزمون بدعم قوات الامن العراقية

 

دانت الولايات المتحدة الأميركية، الخميس، التفجير الذي طال منطقة البياع جنوبي بغداد اليوم، فيما أكدت التزامها بدعم القوات الأمنية التي تقاتل تنظيم “داعش” في مدينة الموصل.

 

ونقلت سفارة الولايات المتحدة في بغداد عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر قوله، “نحن ندين بشدة الهجمات الإرهابية المروعة التي قام بها داعش اليوم ضد معرض لبيع السيارات في بغداد والذي أشارت التقديرات إلى ما يقرب من خمسين شخصا لقوا مصرعهم جراء هذا الهجوم مع عدد يفوق ذلك من الجرحى”.

 

وأضاف، “نتقدم بخالص تعازينا لأسر الضحايا وأصدقائهم ونتمنى الشفاء العاجل والتام للجرحى”، لافتا الى أن “أفعال القتل الجماعي هذه هي مثال آخر على احتقار داعش لحياة الإنسان وجهوده الرامية إلى زرع الفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب العراقي”.

 

وتابع، أن “شراكتنا راسخة وثابتة مع العراق وشعبه الذي يقاتل في الخطوط الأمامية لهذه المعركة العالمية، ونحن على اتصال وثيق مع السلطات العراقية”، مؤكدا “نحن ملتزمون بدعم قوات الأمن العراقية التي تقاتل داعش في الموصل، وإنزال القصاص بجميع المسؤولين عن هذه الجرائم”.

 

وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت، في وقت سابق من اليوم الخميس (16 شباط 2017)، عن مقتل 45 شخصا وإصابة 49 آخرين بانفجار سيارة مفخخة استهدفت معارض البيع المباشر بمنطقة البياع جنوبي العاصمة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *