التخطيط تقدر إجمالي خسائر الحرب على داعش بنحو 90 مليار دولار

 
قدرت وزارة التخطيط إجمالي حجم الخسائر الناجمة عن الحرب ضد تنظيم داعش بنحو 90 مليار دولار أميركي، وذلك قبل أيام من انطلاق مؤتمر المانحين في الكويت.

ونقلت صحيفة “الحياة” عن الأمين العام لمجلس الوزراء، مهدي العلاق، قوله اليوم (10 شباط 2018)، إن الدراسات الميدانية التي أنجزتها وزارة التخطيط بالتعاون مع عدد من الجهات المساندة، قدرت الخسائر التي تكبدها العراق نتيجة الحرب ضد داعش بين 80 مليار دولار إلى 90 ملياراً، مبينا أن 47 مليون دولار من الأضرار مرتبط بالبنى التحتية والمنشآت الاقتصادية، فيما تتعلق بقية المبالغ بقطاعات أخرى أبرزها السكن.

وشدد العلاق، على أن “العراق يبني اليوم آمالا كبيرة للحصول على دعم مالي عبر هذا مؤتمر الكويت”، لافتاً إلى أن “تقرير الوزارة سيعرض أمام المانحين في شكل مفصل وعبر تقارير ميدانية وضعت بالتنسيق مع البنك الدولي، حيث تشخص الأضرار لكل مـنطقة وقطاع على حدة، بما فيها النفط والكهرباء والتربية والزراعة والسكن، مؤكداً أن محافظة نينوى هي الأكثر تضرراً بين كل المحافظات وفي كل القطاعات.

وأضاف العلاق، أن صندوق إعمار المناطق المستعادة تلقى دعما ماليا من دول كثيرة، يتراوح بين 500 مليون دولار إلى 600 مليون لتنفيذ مشاريع إعادة الاستقرار، إضافة إلى ما رُصد من أموال من الموازنة العامة، مشيرا إلى ان الفرق بين عمليات إعادة الاستقرار السريعة المنفذة حالياً، وإعادة الأعمار التي ستعرض في مؤتمر الكويت، هو أن الأولى تنفذ بتمويل قليل وعبر مشاريع صغيرة هدفها تأمين المستوى الأدنى لعودة النازحين، فيما تعتمد الثانية على بناء المشاريع الكبيرة بتمويل كبير مثل مشاريع بناء محطات الكهرباء الكبيرة والمجاري وغيرها.

وأكد أن المشاريع ساهمت بالفعل في تقليص عدد النازحين في البلد خلال المراحل الأولى من الحرب ضد داعش، إلى نحو النصف مع انتهاء الحرب، كما كشف أن “عدد النازحين العائدين مع نهاية العام الماضي بلغ مليونين و800 ألف، فيما لا يزال مليونان و900 ألف في مخيمات النزوح حتى الآن”.

من جانبها قالت النائب عن محافظة نينوى نورة البجاري، إن أكثر من 250 منظمة وشركة عربية وأجنبية وممثلين عن أكثر من 65 دولة، يشاركون في مؤتمر إعادة أعمار العراق المزمع عقده في الكويت من 12 شباط الجاري حتى 14 منه، معتبرة أن “المؤتمر هو المخرج الوحيد للعراق من أزمة تأمين تكاليف إعادة الأعمار الكبيرة”.

وأشارت البجاري إلى ان “اللقاءات التي عقدها رئيس الوزراء حيدر العبادي في دافوس أخيراً لدعوة الشركات العالمية والدول إلى المساهمة في إعمار العراق، كانت إيجابية”.

وتسعى الحكومة العراقية، من خلال مؤتمر اعادة اعمار العراق المقرر عقده في الكويت ما بين الـ 12 الى 14 شباط الجاري، للحصول على 100 مليار دولار من المنح والاستثمارات لاعادة اعمار المناطق المستعادة من داعش.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *